تطوع معنا

اللجنة
الاسم
+966
الهاتف
البريد الالكتروني
اعد كتابة الرقم التالي
متخصصون يناقشون "المياه الجوفية" في "المهندسين" "المهندسين" و "الامانة" يناقشان دليل الحفاظ على المباني التراثية في ندوة متخصصة الطباع يدعو للمشاركة الفاعلة في انتخابات مجالس فروع نقابة المهندسين انطلاق انتخابات فروع "المهندسين" في المحافظات المهندسين" اقبال متزايد على صناديق الاقتراع وفرع اربد الاكثر تصويتا" ٣٨% نسبة التصويت في انتخابات فروع "المهندسين" مهندسو المحافظات ينتخبون مجالس فروعهم و"الطباع" يبارك للفائزين دورة حول "ممرات الهواء" لشباب الميكانيك المهندسين هلسة يرعى ورشة عمل "التعامل مع مشاكل الأبنية القائمة: الواقع والطموح" لـ"المهندسين" حفل تكريمي للمهندسين في الكويت ورشة في "المهندسين" بعنوان "أنظمة التكييف والتدفئة" دورة بعنوان "تخطيط وضبط المخزون" في نقابة المهندسين "ارتباط مهندسي الشرقية" تنظم محاضرة بعنوان "منتجات الخرسانة الخفيفة" الطباع : لا يمكن المساومة على المواقف الوطنية واستملاك اراضي النقابة لمشروع الغاز مرفوض نقابة المهندسين تنظم فعالية "مرسم 102" دورة بعنوان "مقدمة الى الموارد البشرية" في نقابة المهندسين ورشة في "المهندسين" بعنوان "الية تعبئة الاقرارات الضريبية على النظام الالكتروني محاضرة بعنوان "هندسة الصيانة" في نقابة المهندسين دورة في "المهندسين" بعنوان "مقدمة في ادارة سلسلة التزويد لجنة الشرقية تودع عضو لجنة الجبيل المهندس جمال أبو سالم
شريط اخباري


الرئيسية / اخبارنا / الشريط الاخباري / هلسة يرعى ورشة عمل "التعامل مع مشاكل الأبنية القائمة: الواقع والطموح" لـ"المهندسين"

هلسة يرعى ورشة عمل "التعامل مع مشاكل الأبنية القائمة: الواقع والطموح" لـ"المهندسين"


 قال وزير الأشغال العامة والاسكان، المهندس سامي هلسة، إن المعادلة التي تربط الوزارة بنقابة المهندسين الأردنيين، معادلة ثنائية قائمة على العمل الفعال والمشترك. 

وأشار المهندس هلسة خلال افتتاح ورشة عمل "التعامل مع مشاكل الأبنية القائمة: الواقع والطموح"، والتي نظمتها لجنة تطوير العمل الانشائي في شعبة الهندسة المدنية في نقابة المهندسين، الثلاثاء في مقر الوزارة، بحضور مندوب نقيب المهندسين عضو مجلس النقابة رئيس الشعبة المدنية  المهندس سري زعيتر، وأمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة ورئيس لجنة تطوير العمل الانشائي الدكتور محمد عبد القادر، إلى أن الدور العلمي في نقابة المهندسين والمتمثل بعقد ايام وورش علمية جزء مهم من عمل النقابة ويجب العمل على تفعيله بشكل كبير، كونه قائما على التشاركية من خلال الدورات التي يتم عقدها بالتعاون مع الوزارة والتي هي الداعم الرئيس للعمل الهندسي.

وشدد على أن المهندس الأردني ركيزة أساسية في تفعيل عجلة الاقتصاد الاردني، لأنه ينتمي إلى قطاع البناء والهندسة والاسكان، لافتا إلى أن مجلس الوزارء ناقش قبل 3 شهور خطة التحفيز الاقتصادي لثلاث سنوات والتي تهدف الى تحفيز الاقتصاد الاردني، اخذين بعين الاعتبار اقتصاديات واوضاع الدول المجاورة.

وأكد المهندس هلسة على أن وزارة الأشغال ستبقى على تعاون مستمر مع نقابة المهندسين على الدوام، حتى يتم بناء الأردن بالشكل الصحيح، داعيا النقابة إلى عقد لقاءات شهرية مستمرة تتناول فيها مواضيع مختلفة في القطاع الهندسي، إضافة إلى تخصيص دورات اشراف هندسي لمهندسي الوزارة لضمان قيامهم بالأعمال المطلوبة منهم في الميدان على أكمل وجه.

من جانبه، قال عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المدنية، المهندس سري زعيتر، إن ورشة العمل التي تعقدها النقابة بالتعاون مع الوزارة تدل على العمل المشترك في دفع مسيرة النهضة والتنمية في الأردن بطريقة علمية ومباشرة.

ولفت إلى أن هذا النشاط يتماشى مع سياسة الشعبة المدنية في التركيز على المواد العملية التي تفيد المهندسين في مهنتهم بعيدا عن القضايا النظرية، إضافة إلى أن الشعبة ركزت على نقل الخبرة وآخر ما توصلت اليه التكنولوجيا في موضوع البناء.

وأضاف المهندس زعيتر أن المشاكل التي تقع فيها الأبنية القائمة ناتجة في مجملها عن عدم تنفيذ تلك الابنية بالشكل الصحيح المطابق للمواصفات والكودات المحددة، كذلك ضعف عمليات الاشراف الهندسي، مؤكدا أن عملية تقييم الابنية القائمة تحتاج الى خبرات متخصصة.

وبين أن نقابة المهندسين أصدرت تعليمات تتمثل في عدم السماح لمكاتب فحص التربة والمواد باتخاذ قرارات بسلامة المباني من الناحية الانشائية، حيث خصت هذا الموضوع بالمهندس الانشائي المختص "المصمم"، بحيث يستعين بمخرجات مكاتب فحص المواد ليصدر القرار بسلامة البناء من عدمه.

بدوره، قال رئيس لجنة تطوير العمل الانشائي في شعبة الهندسة المدنية، الدكتور محمد عبدالقادر، إن استشراف حالة الابنية القائمة وتدارك اثار السنين والحوادث والأخطاء التي تجري عليها من عوامل صلاح تلك الأبنية، حيث يتم التصدي لتلك المهام من خلال المهندسين المشرفين.

ولفت إلى أن الاونة الاخيرة شهدت مشاكل عديدة في الابنية القائمة وما حولها، الأمر الذي دفع اللجنة الى جمع كافة الاطراف المهتمة لمناقشة تداعيات مشاكل الأبنية القائمة والتسلح بالسبل المثلى لإدارة تلك المشاكل والتعامل معا.

ومن المقرر أن تتناول الورشة محاضرات مختلفة تتحدث عن دور المؤسسات الأكاديمية في رفع مستوى الخريجين للتعامل مع الأبنية القائمة، ودور أمانة عمان في التعامل مع مشاكل الأبنية القائمة ودور نقابة المهندسين والمكاتب الاستشارية، إضافة إلى عرض تجارب وزارة الاشغال والجمعية العلمية الملكية في التعامل مع الأبنية القائمة، وعرض تجربة الاستثمار في الاسكان.


اضف تعليق : .
الاسم الثلاثي*:
هاتف *:
البريد الالكتروني *:
التعليق *:
اعد كتابة الرقم التالي